مركز رافد
ما هو أهم عامل لتطوير الأوقاف؟




المقالات

..

18 سبتمبر 2016 - 17 ذو الحجة 1437 هـ( 752 زيارة ) .
بلغ نظام الوقف الإسلامي أقصى مدى في توسعه وازدهاره خلال العصر العثماني. وتحدثنا المصادر التاريخية عن أن إيرادات الأوقاف كانت تشكل ثلث الموازنة العامة للدولة، وأن الأراضي الزراعية الموقوفة في مطلع القرن التاسع عشر قد تراوحت بين الثلث والنصف من إجمالي الأراضي الزراعية في أغلب الولايات العثمانية بما فيها البلدان العربية مثل: مصر(الثلث)، وتونس (الثلث)، والجزائر(النصف)، والعراق (النصف).
28 اغسطس 2016 - 25 ذو القعدة 1437 هـ( 813 زيارة ) .
إن المسارعة في أعمال البر و الخيرات سمة أصيلة و ركيزة من ركائز المجتمع المسلم ، ذلك المجتمع المتواد المتحاب المترابط المتضامن و المتكافل في الخير ، الذي (( يكفل لكل قادر عملاً و رزقاً ، و لكل عاجز ضمانة للعيش الكريم ، و لكل راغب في العفة و الحصانة زوجة صالحة.
28 اغسطس 2016 - 25 ذو القعدة 1437 هـ( 780 زيارة ) .
يعتبرُ مصطلح القيم من المفاهيم الحديثة، فقد كان يُستعمل بمعنى التثمين أو الحُسن، أو الاستقامة والاعتدال والسيادة والركيزة التي يقوم عليها الشيء، ثم استعمل هذا اللفظ بمعنى القدر والمنزلة المعنوية، والصفات الخُلُقية، وبالجملة على ما يتميز به الشيء ذاته من صفات تجعله مستحقًّا للتقدير والتبجيل.
15 اغسطس 2016 - 12 ذو القعدة 1437 هـ( 735 زيارة ) .
أُسِّست الأوقاف في التاريخ الإسلامي، من أجل تقديم الخدمات المختلفة إلى الإنسان والأحياء الأخرى من الحيوانات، وكانت مؤسسات الأوقاف -بلا شك- واحدةً من العناصر المؤثرة التي استطاعت الارتقاء بأنماط العيش وتأمين الحاجات الاجتماعية للناس الذين يعيشون في ظلِّ الدولة العثمانية حتّى في مناطقها النائية.
15 اغسطس 2016 - 12 ذو القعدة 1437 هـ( 963 زيارة ) .
وقد شرع الإسلام من أجل ذلك الصدقة والوقف والقرض الحسن ، وحث على هذه الأمور التي شرعها لمصلحة جماعة المسلمين ، ووعد الله من يقوم بذلك بالثواب العظيم ، وجعل الله قيام المسلم بسد حاجة أخيه المسلم إقراضا لله جل وعلا الذي سيضاعف له ما قدمه، قال تعالى : (مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً فَيُضَاعِفَهُ لَهُ وَلَهُ أَجْرٌ كَرِيمٌ)..
15 اغسطس 2016 - 12 ذو القعدة 1437 هـ( 791 زيارة ) .
أخرج الأئمة الستة وغيرهم في كتبهم من حديث يحيى بن سعيد الأنصاري عن محمد بن ابراهيم التيمي عن علقمة بن وقاص الليثي عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال، قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - "إنما الأعمال بالنية، وإنما لملرء ما نوى، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله، فهجرته إلى الله ورسوله، ومن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها، أو إلى امرأة يتزوجها، فهجرته إلى ما هاجر إليه".
15 اغسطس 2016 - 12 ذو القعدة 1437 هـ( 744 زيارة ) .
نظراً لحاجة المجتمعات إلى الوقف و أهميته في الحياتين و قصر الفهم حوله مع رغبة الكثيرين فيه فسأغرد مقتطفاً من كتاب 30 خطوة لوقف مميز كتابٌ خفيف لطيف للشيخ سعد بن محمد المهنا جزاه. ربي خيراً ، و بإذن الله سيكون تحت وسم #ثلاثون_خطوة_للوقف اللهم اشرح الصدور #فوائد_كتاب
21 يوليو 2016 - 16 شوال 1437 هـ( 737 زيارة ) .
الوقف خصيصةٌ من خصائص هذه الأمة، فالوقف في الإسلام ليس تنازلا عن مال، وإنما هو نظامٌ لِعَقْدٍ على سبيل التأبيد، فله أركانه وشروطه وواجباته ومكمِّلاتها، والوقف من أهمِّ أسباب نهضة الأمم، ومن أَجْل هذا لا نرى غرابةً في كثرة الأوقاف في العهد النبويِّ، فهذا الإمام مالكٌ -رحمه الله- حين بلغه أنَّ التابعيَّ الجليل شُريحاً القاضي كان يقول بعدم انعقاد الوقف
21 يوليو 2016 - 16 شوال 1437 هـ( 993 زيارة ) .
إن الوقف يعدُّ مفخرة من مفاخر الإسلام، حيث نشأ وتطور في ظل الحضارة الإسلامية، وقد عَرفت الأوقاف منذ عهد النبوة وعبر العصور الإسلامية نموّاً وتنوّعاً واتساعاً، فشمل كل ما يعتمد عليه الناس في معيشتهم وحاجاتهم الأساسية، ولم يقتصر على العناية بفئات المجتمع فحسب، بل وصل خيره وبره غير البشر من الدواب والطيور وغيرها مما لم يُعرف في حضارة سابقة أو معاصرة.
14 اغسطس 2016 - 11 ذو القعدة 1437 هـ( 801 زيارة ) .
لاح نجم مفهوم المجتمع المدني في سماء أوروبا في القرن السابع عشر إبان الحراك السياسي و الاجتماعي الذي شهدته المجتمعات الأوروبية آنذاك. و تناوله عدد من كتاب تلك الحقبة في مؤلفاتهم، و طوعوه لخدمة أفكارهم و رؤاهم – المتباينة – معولين على حداثة المفهوم ، و افتقاره – حينها – للتأطير و التنظير. غار ذلك النجم ( مفهوم المجتمع المدني ) لفترة طويلة.
14 اغسطس 2016 - 11 ذو القعدة 1437 هـ( 745 زيارة ) .
اهتم الصحابة رضوان الله عليهم بالوقف في حياته صلى الله عليه وسلم وبعد موته، فرُوِي أن الخلفاء الراشدين وقّفوا، ورُوِي الوقف عن العشرة المبشرين بالجنة وعن أمهات المؤمنين، بل رُوِي أن كل الصحابة من كان منهم ذا سعة وقف، وأخذ المسلمون بهذه السنة المباركة، على مرّ العصور، وفي مختلف البلدان، وعلى مختلف الأغراض، فلم يبقى عمل من أعمال البر.
21 يوليو 2016 - 16 شوال 1437 هـ( 754 زيارة ) .
كانت مؤسسة الوقف في ظل الحضارة الإسلامية تجسيدا حيا، وتطبيقا عمليا لقيم السماحة والعطاء والتضامن الاجتماعي ورعاية حقوق الضعفاء والإنفاق في أوجه البر، وكانت تمثل موردا قارا يفيض بالخير على كثير من المؤسسات والمرافق الاجتماعية.
14 اغسطس 2016 - 11 ذو القعدة 1437 هـ( 728 زيارة ) .
الأصل في مشروعية الوقف، الكتاب والسنة الثابتة عن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وكذلك إجماع علماء الامة، أما الكتاب، فقول الله تعالى: “ لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون” ( آل عمران) 92، وفي صحيح مسلم (1631) عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلا من ثلاثة: صدقة جارية أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له”.
21 يوليو 2016 - 16 شوال 1437 هـ( 926 زيارة ) .
يتميز الوقف عن الترست بصبغته الدينية، واكتسابه المشروعية من الوحي الرباني، بخلاف الترست الذي نشأ في القرون الوسطى، بمنأى عن أي وحي، وإن كان له ارتباط برجال الدين في أول أمره.
12 يوليو 2016 - 7 شوال 1437 هـ( 807 زيارة ) .
انفردت حضارتنا الإسلامية البديعة بميزات وخصائص عديدة، هي أقرب الخصائص إلى روح الإنسان وفطرته وكينونته، كمخلوق متميّز متفرّد... فالمنحى " الخيري / الإنساني" يكاد يكون ميزة عامة تصطبغ بها منظومة هذه الخصائص من ناحيتي الأداء والمقاصد على حدّ سواء.
14 اغسطس 2016 - 11 ذو القعدة 1437 هـ( 823 زيارة ) .
الحمد لله الرب الكريم، العليم الحكيم، فتح لعباده أبواب القربات، ودلهم على سبل الطاعات، وأخبرهم بما يكون لهم ذخرا بعد الممات، وأمرهم بفعل الخيرات: {وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} [الحج[ ] :77] نحمده حمدا كثيرا، ونشكره شكر مزيدا، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، استخلف عباده في الأرض، ورفع بعضهم فوق بعض درجات.
14 اغسطس 2016 - 11 ذو القعدة 1437 هـ( 853 زيارة ) .
عمدتُ – بعد توفيق الله تعالى – إلى الإسهام في تجـلـيــة حقـيـقــة طالـمــا غابت ولعقود طويلة عن أذهان كثير من المسلمين، هذه الحقيقة لها شأن عظيم وأثر بالغ فـي نهـضـــــة الإسلام وانتشاره في القرون الأولى، ألا وهي"سنة الوقف" تلك السنة الخيرية التي امتاز بها المجتمع الإسلامي الأول لقول جابر : « لم يكن أحد من الصحابة له مقدرة إلا وَقَفَ ».