مركز رافد
أخي الزائر برأيك ماهي أكثر المجالات التي تفتقر إلى أوقاف !




الفلم التعريفي لرافد
الكتب

..

تعد الصناديق الوقفية من الآليات والصيغ المستجدة التي يمكن للوقف من خلالها الإسهام في دفع عجلة التنمية المستدامة، فالصناديق الوقفية تمثل الإطار الأوسع لممارسة العمل الوقفي في إطار من المشاركة، وتهدف الصناديق الوقفية إلى المشاركة في عملية التنمية عن طريق طرح مشاريع تنموية في صيغ إسلامية للوفاء باحتياجات المجتمع، بالإضافة إلى حسن إنفاق مداخيل الأموال الموقوفة لتلبية الاحتياجات الاجتماعية والتنموية اليت يفرزها الواقع من خلال برامج عمل تراعي تحقيق أعلى عائد تنمو، وتحقق الترابط فيما بين المشروعات الوقفية وبينها وبين المشروعات التي تقوم بها الحكومة والجمعيات الخيرية الأخرى...
عنوان الكتاب: وقف العمل المؤقت في الفقه الإسلامي إعداد الدكتور: حسن محمد الرفاعي الأستاذ المساعد في الاقتصاد الإسلامي وفقه المعاملات المالية والمصرفية في جامعات: الإمام الأوزاعي، والجنان، وطرابلس، لبنان. اهتم الباحث من خلال ورقته بطرح مسألة معاصرة وحاول أن يجد لها تأصيلاً فقهياً، والمسألة هي وقف الوقت أو وقف العمل المؤقت.
أوقاف مجلة نصف سنوية تُعنى بالوقف والعمل الخيري العدد 19
فكرة الوقف قديمة قدم الاجتماع البشري ولها تجسدات مختلفة كل بحسب تنوع المجتمعات والثقافات. ولكن الناظر في الثقافة العربية الإسلامية يجد أن الوقف قد كانت له إسهامات حضارية في قيام صروح الحضارة الإسلامية.
يعد هذا الكتاب من الكتب التي اعتنت بجانب الجمع والحصر للمواد القانونية واللوائح الإدارية والتعاميم الرسمية المتعلقة بشؤون الأوقاف في المملكة العربية السعودية. ومن المعلوم أن الأوقاف أصبحت خاضعةً للأطر والأنظمة التي تصدرها الدول لضمان سلامة الأوقاف وعدم معارضتها لسياسات هذه الدول.
إضاءات على أحكام الوقف
وهو عبارة عن أبحاث ومناقشات المنتدى الخامس الذي نظمته الأمانة العامة للأوقاف بدولة الكويت بالتعاون مع رئاسة الشؤون الدينية التركية والمديرية العامة للأوقاف التركية، والمعهد الإسلامي للبحوث والتدريب بجدة. في الفترة من 10-12 جمادى الآخرة 1432هـ.13-15 مايو 2011م. المنعقد في اسطنبول-الجمهورية التركية
يضم هذا الكتاب بين دفتيه أعمال الندوة: "نظام الوقف والمجتمع المدني في الوطن العربية" التي نظمها مركز دراسات الوحدة العربية والأمانة العامة للأوقاف بدولة الكويت، والتي عُقدت في بيروت بين 8 و11 أكتوبر عام 2001م، وذلك بالتعاون مع الأمانة العامة للأوقاف بدولة الكويت.
تناول الكتاب أحكام الوقف والأوقاف وعلاقته بالأعمال الخيرية في مجال التعليم، وخصوصاً ما يتعلق بالتعليم الجامعي وموارده. وكيفية الاستفادة من الوقف في دعم مصادر وموارد التعليم الجامعي وزيادة التنمية والتوسع الحاصل في الجامعات.
أصل الكتب بحث حصل على الجائزة الأولى لمسابقة الكويت الدولية لأبحاث الوقف. وقد اهتم الكتاب ببحث إمكانيات الاستفادة من التجربة الخيرية الغربية في مجال الوقف، وذلك في محاولة للتعرف على آليات وكيفيات عملها.